الرئيسية / الأخبار / انطلاق اعمل الؤتمر الثاني لمجلس سوريا الديمقراطية

انطلاق اعمل الؤتمر الثاني لمجلس سوريا الديمقراطية

انطلقت أعمال المؤتمر الثاني لمجلس سوريا الديمقراطية بمشاركة مندوبين من مختلف المحافظات السورية وعدد من الضيوف في صالة عازار في مدينة ديرك.

ويشارك في المؤتمر مندوبين من مختلف المحافظات السورية بالإضافة إلى الرئاسة المشتركة لمجل1س فدرالية شمال سوريا منصور السلوم وهدية يوسف، الحاكمية المشتركة لمقاطعة الجزيرة هيفاء عربو وحميدي دهام وممثلين عن مجلس الإيزيديين, أمهات الشهداء من كافة المكونات وأعضاء وعضوات مؤسسات المجتمع المدني وشخصيات مستقلة من مختلف المحافظات السورية

وتخلل المؤتمر كلمة الرئيس المشترك للفدرالية شمال سوريا منصور سلوم قائلا:نرحب بكم وبمؤتمركم الثاني وتابع….. وفي نفس الظروف التي عمت سوريا,والتي زادت من التشرذم والدمار والخراب خلال الاعوام المنصرمة والتي ادت الى شرخ وتباين كبير ,فأصبحت سوريا احدى اشد التراجيديات التي شهدها التاريخ المعاصر نتيجة سياسات النظام والمعارضة السورية وجهود الدولية التي لم تستند الى إدارة السورية الحقيقية مما أدت الى تأزم طرق الحل وانسداده.

فالصراع على السلطة وتبديل الوجوه والأدوار في فلك قوموي , عرقي ومذهبي يهدف الى ترميم النظام الموجود والتي لن تجلب أي حلول بل ستؤدي بسورية الى إنقسام وتمزق. وقد رأينا كيف أن المصالح الأقليمية والدولية أدت الى التفاهم بين روسيا وايران وتركيا والنظام, مما أعطى مشروعية لتركية أجزاء من شمال سوريا.

واوضح منصور السلوم بالتزامن مع كل الاحداث والتغيرات “مازالت الجهود الدولية والتي تقودها الأمم المتحدة لأجل تمهيد الأرضية لإجراء المفواضات لحل الأزمة السورية بين طرفين لا يمكن التفاهم بينه3ما ومفاواضات جنيف أربعة التي بدأت منذ يومين لتهميش الإرادرة الحقيقية للسورين , الذين استطاعو من خلال تجربتهم في الشمال السوري لتأمين الأمن والأستقرار والوحدة الإجتماعية والعسكرية والإدارية,فهذه المفواضات ستبوء بالفشل ولن تجني نفعا وانها ميتة قبل أن تولد وسوف تجهض هذه الجهود مرة اخرى  هذه الإنتصارات جعلت شعوب المنطقة في خندبق واحد .

أمافي ظل  الظرو ف المعقدة  التي تمر بها البلاد بين منصور السلوم قائلاَ “استطعنا بسواعد ابنائنا وبناتنا أن نرسخ الوحدة والتضامن والثقة بين شعوبينا ,وعملت ع اساس توحيد القوة السياسية تحت مظلة واحدة وكان لها إثر إيجابي في التقارب السياسي على الساحة السورية وننوه الى دور المهم والتاريخي القادم لمجلس سوريا الديمقراطي الذي يعتمد على الحوار السوري السوري لرسم معالم خارطة طريق الحل للأزمة السورية, ومرحلة القادمة هي مرحلة صعبة بكل تاكيد ويتطلب منا جميعا أن نكون يدا واحدا لأحزابنا وتنظيماتنا وقواتنا لطرح سبل الحل “.

و ناشد  منصور السلوم مجلس سوريا الديمقراطي الى العمل الجاد قائلا ” نناشدكم بعمل الجاد والمخلص لرسم مستقبل شمال سوريا وسوريا الحديثة وأن نعمل جميعا بما تملي علينا مسؤولياتنا الأخلاقية وسياسية وتخطي الأطر الضيقة وان تكون تجربتنا هذه هدافة لعمل وإتمام الإنطلاقة الثورية  على أساس مبادئ الأمة الديمقراطية في بناء سوريا المستقبل “.

وبين أن مجلس سوريا الديمقراطي” هو الغطاء السياسي لإ  7ردتنا ومستقبل السوريين لذا علينا العمل في الداخل والخارج من اجل بناء سوريا الحديثة ونيل الحقوق وتحقيق الأهداف المروجوة لشعوبنا وصون دماء شهادئنا “.

المجد والخلود لشهداء ثورة الحرية

تحية اخوة الشعوب

المكتب الاعلامي للمجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الفدرالي شمال سوريا.

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*