الرئيسية / الأخبار / وفد الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا يلتقي مع التيار الوطني الحر

وفد الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا يلتقي مع التيار الوطني الحر

زار وفد الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا نائب حزب التيار الوطني الحر نقولا الصحناوي في مكتبه بالأشرفية في العاصمة اللبنانية بيروت.

وكان في استقبال الوفد الذي ضم الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا فوزا يوسف وعضوة الهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا نعمت آغا وعضو الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد السرياني ماجد بحي وممثل حركة المجتمع الديمقراطي في لبنان بكروان هاوار وممثل حزب الاتحاد الديمقراطي في لبنان خليل حسن، نائب رئيس حزب التيار الوطني الحر نقولا الصحناوي ومسؤول العلاقات مع الأحزاب في التيار بسام الهاشم.

وخلال الزيارة تباحث الجانبان وضع سوريا عامة وشمال سوريا خاصة، ورؤية قوى الشمال السوري واستراتيجيتها لحل الأزمة، وأكدت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية فوزا يوسف أن مكونات شمال سوريا اجتمعت على عقد اجتماعي يحقق نظام فدرالي ديمقراطي ويحافظ على الخصوصيات والهويات والإثنيات والمذاهب الموجودة ضمن إطار وحدة التراب السوري ويضمن حقوق الجميع دون إقصاء أو تهميش.

وأكدت فوزا يوسف أنهم بهذا المشروع الديمقراطي يقدمون نموذجاً يحتذى به لحل الأزمة السورية .

كما تطرقت فوزا يوسف إلى الاحتلال التركي لشمال سوريا ومعركة الباب، وبيّنت أن على جميع السوريين ودول المنطقة أن يرفضوا الاحتلال التركي لأنه عامل تقسيم وتأزيم الوضع أكثر والابتعاد عن الحل.

وأشارت فوزا يوسف أن أردوغان وحزبه مستعدين أن يقدموا كل التنازلات ويتخلوا عن كل شيء مقابل عدم تشكل أي كيان ديمقراطي يستفيد منه المكون الكردي، وهذه الحقيقة ظهرت في الاتفاق على حلب، وأكدت أيضا على أن تتحول المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية إلى مناطق آمنة لحمايتها من التهديدات المختلفة ولحماية اللاجئين القادمين من الداخل السوري ومن العراق وضرورة مساعدة المجتمع الدولي للفدرالية الديمقراطية لاستيعاب اللاجئين.

وفي ما يخص الاجتماعات الدولية بشأن سورية وإقصاء الكرد ومكونات الشمال السوري أوضحت فوزا يوسف أن هذا الإقصاء يعكس لعدم وجود رغبة لدى الأطراف الدولية في حل الأزمة السورية وعدم وجود رؤية واضحة واستراتيجية للحل. وأكدت أن أي دستور لسوريا يجب أن يضعه السوريون ويكون نابعاً من إرادة مكونات الشعب السوري.

من جهته أكد نائب رئيس حزب التيار الوطني الحر نقولا الصحناوي أهمية الاستفادة من الدستور الروسي المقترح وتثبيت الحدود الدنيا الواردة فيه والعمل عليها وأهمية محاربة الإرهاب وبين وجود تحديات كبيرة للشمال السوري.

وقال نقولا الصحناوي:” عشنا وضعاً مشابهاً لأننا بثقافتنا كنا نطمح أن نكون مواطنين إذا كان مسيحي أو سرياني أو كردي ولديه حقوق سياسية”.وأكد أن المفهوم الجغرافي للفدرالية جيدة.

من جهتها أكدت عضوة الهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية نعمت آغا بأنه وبعد تحرير الهول والشدادة وصرين ومنبج انضم المكون العربي بفعالية، وشارك في جميع مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية وحالياً في مشروع الفدرالية الديمقراطية، وأن الادعاءات والإشارات التي تروج عن ممارسات بحق المكون العربي ليس لها أساس من الصحة، وأن المتعاملين مع داعش يخضعون للإجراءات المناسبة حسب القوانين الموجودة لحماية المنطقة والأهالي.

وبين عضو الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد السرياني ماجد بحي أن السريان والآشور بالتوافق مع المكونات، مشاركون بجميع المؤسسات، مكونات المنطقة أنجزوا عقد اجتماعي استراتيجي يضمن حقوق كافة الشعوب في إطار سوريا اتحادية ديمقراطية.

المكتب الإعلامي للمجلس التأسيسي للنظام الإتحادي الفدرالي شمال سوريا.

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*