الرئيسية / الأخبار / فوزا يوسف: لا توجد إرادة واستراتيجية حقيقة لحل الأزمة السورية

فوزا يوسف: لا توجد إرادة واستراتيجية حقيقة لحل الأزمة السورية

قالت الرئيسة المشتركة الهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا في بيروت فوزا يوسف: “بعد انقضاء هذه المدة من عمر الأزمة السورية لا توجد إرادة واستراتيجية حقيقة لحل الأزمة السورية من قبل الأطراف المعنية بالشأن السوري في الوقت الراهن، وإذا كان لديهم رغبة بالحل لأشركوا القوى الديمقراطية وقوى الشمال السوري.

ألقى وفد الفدرالية الديمقراطية لشمال المؤلف من الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا فوزة يوسف وعضوة الهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا نعمت اغا وعضو الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد السرياني ماجد بحي ندوة في مقر حزب الاتحاد السرياني بسد البوشرية في العاصمة اللبنانية بيروت.  حضرها العشرات من الكرد والسريان الاشور والعرب.

ورحب رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد في ال2بداية بوفد الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا، وتحدث عن أهمية الفيدرالية الديمقراطية وتحقيقها لطموحات الشعوب والمكونات وتجسيدها للديمقراطية.

بعدها تحدثت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية فوزا يوسف عن الأوضاع الراهنة في المنطقة وسوريا ووضع الشمال السوري، وأكدت أن الأزمة الحقيقة تكمن في الدول القومية النمطية والأحادية والاقصائية والإنكاربة للهويات المختلفة، والتي ترفض الاعتراف بالآخر وتكريس الديكتاتورية والتبعية للأجندات المختلفة.

وأكدت  فوزا يوسف أن بعد انقضاء هذه المدة من عمر الأزمة السورية لا توجد إرادة واستراتيجية حقيقة لحل الأزمة السورية من قبل الأطراف المعنية بالشأن السوري في الوقت الراهن، وإذا كان لديهم رغبة بالحل لأشركوا القوى الديمقراطية وقوى الشمال السوري.3

وبيّنت فوزا يوسف أن المكونات في الشمال السوري اجتمعت على عقد اجتماعي يحقق نظام فدرالي ديمقراطي يحافظ على الخصويصات والهويات والاثنيات والمذاهب الموجودة ضمن إطار وحدة التراب
السوري.  وتابعت أن هذا الحل الفدرالي الديمقراطي هو طرح قوى ومكونات وشعوب  الشمال السوري لحل الأزمة السورية وسيكون نموذج حل الأزمات والقضايا في الشرق الأوسط
وأشارت فوزا يوسف أن حملة تحرير الرقة تحقق المزيد من التقدم وأن قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع التحالف الدولي مستمرين في عزل الرقة.

ونوهت الرئيسة المشتركة فوزة يوسف إلى ا
لاحتلال التركي لشمال سوريا وأوضحت بأن تركيا تستهدف كل المكونات والشعوب، وتجاوزت كل القوانين والمواثيق ببنائها جدار فصل في أراضي شمال سوريا على الحدود .

وبيّنت فوزا يوسف ضرورة عودة الشباب إلى الشمال السوري والمساهمة في الحماية والبناء.

من جانبه أكد عضو الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد السرياني ماجد بحي أن الشعب السرياني ذو الجذور العريقة في المنطقة، بعد مجازر سيفو يخوض الان بهويته القومية وبخصوصيته معركته على أرضه التاريخية إ4لى جانب المكون الكردي والعربي.  وأشار إلى الإعلام المسيس ذو الأجندات الذي لا ينقل حقيقة نضال الشعب السرياني للبحث عن حريته ووجوده.

من جانبها أكدت الهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا نعمت آغا عضوة أن الدعايات المغرضة للائتلاف وتركيا حول الممارسات بحق المكون العربي لا أساس له من الصحة وأن المكون العربي يشارك بنسب عادلة في الإدارة ويشارك بنسبة 75 %في قوات تحرير الرقة .

مكتب الاعلامي للمجلسا التأسيسي للنظام الاتحادي الفدرالي شمال سوريا

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*