الرئيسية / الأخبار / الفيدرالية محور ندوة في العاصمة اللبنانية

الفيدرالية محور ندوة في العاصمة اللبنانية

عقدت ندوة حوارية عن الفيدرالية في مدينة بيروت، بحضور مثقفين لبنانيين ووفد الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا.

وعقدت الندوة بمبادرة من الكاتب والإعلامي سركيس أبو زيد مدير تحرير مجلة تحولات مشرقية.

وحضرت الندوة التي عقدت في العاصمة اللبنانية بيروت، الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا فوزا يوسف وعضوة الهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية نعمت آغا والعشرات من المفكرين والمحللين والباحثين والكتاب اللبنانيين إضافة إلى الإدارية في حركة المجتمع الديمقراطي بلبنان بيروز جودي وممثل حركة المجتمع ال3ديمقراطي بلبنان بكروان هاوار.

في البداية رحب الكاتب والإعلامي سركيس أبو زيد بوفد الفدرالية الديمقراطية وأكد على أهمية التحاور “لفهم البعض والبحث عن حلول مشتركة لقضايا المنطقة”.

وتمحورت الندوة حول الفلسفة والفكر الذي استندت عليه الإدارة الذاتية الديمقراطية واستمراريتها في الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا.

ومن جانبها، أشارت فوزا يوسف أن فكر الفيدرالية الديمقراطية “نابع من إرث وثقافة المنطقة مع الاستفادة من التراث والإبداع الإنساني العالمي”.

وأعادت الرئيسة المشتركة إلى الأذهان أن العقد الاجتماعي للفيدرالية الديمقراطية الذي توافقت عليها مكونات الشمال السوري “يعتبر طرحاً وحلاً جديداً يتجاوز التقربات الضيقة وأن هذا العقد الاجتماعي هو قراءة وتحليل للواقع بشكل دقيق وصحيح وهو يوحد سوريا ولا يقسمها إطلاقاً. وإذا تم التوافق على دستور جديد ديمقراطي سيتم النقاش والتوافق لكن الآن لا يوجد تاريخ لانتهاء الأزمة”.2

وأكدت فوزا يوسف أن “القوموية والعنصرية والتسلط من أسباب الأزمة في المنطقة”.

كما تطرقت فوزا يوسف إلى تعنت النظام وما يسمى بالمعارضة “حتى الآن مازال الائتلاف والنظام ينظرون إلى مكونات الشمال السوري من كرد وعرب وسريان وآشور وتركمان وأرمن وشركس نظرة غير واقعية ومازالوا بعقلية قبل 2011”.

فوزا شددت على دور المرأة في التغيرات الحاصلة في الشمال السوري “المرأة أصبحت صاحبة الدور القيادي في كافة مجالات الحياة”.

وحذرت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا من “الخطر التركي4 التوسعي وأهمية التعاون في مواجهة هذا الاحتلال التركي الذي يستهدف كافة المنطقة”.

ثم تحدث بعض الحضور عن أهمية إيجاد الحلول المناسبة وضرورة تعريف ماهية المشروع الديمقراطي لشمال سوريا للآخرين، وعبر الحضور عن وقوفهم إلى جانب الشعب الكردي الذي تعرض للظلم والتقسيم عقب اتفاقية سايكس- بيكو.

مكتب الاعلامي للمجلس التأسيسي للنظام الإتحادي الفدرالي شمال سوريا.

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*