الرئيسية / الأخبار / اجتماعات متواصلة لشرح الفيدرالية والتأكيد على وحدة سوريا

اجتماعات متواصلة لشرح الفيدرالية والتأكيد على وحدة سوريا

أكدت كل من روهلات عارف ورضا علو أن الفيدرالية، من شأنها الحفاظ على سوريا موحدة، وتبعد عنها مخاطر التقسيم.

وتتواصل الاجتماعات في مقاطعة عفرين ، لشرح النظام الفيدرالي ووثيقتها السياسية التي انبثقت عن الاجتماع الثاني للمجلس التأسيسي للنظام الفيدرالي.

مدينة عفرين

وعقدت الهيئة التنفيذية للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا اجتماعاً لأهالي مناطق الشهباء القاطنين في مركز 4مقاطعة عفرين، وذلك في مسرح الشهيدة روكن.

عضو المجلس التأسيسي للفيدرالية رضا علو، وخلال كلمة ألقاها، عرّف الفيدرالية “الفيدرالية هي كلمة لاتينية وتعني الاتحاد، لذلك كل من يقول بأن هذه الفيدرالية هي تقسيم لأراضي سوريا فليراجع نفسه، من يدعي هذا فهو من يريد لسوريا الانقسام، مشيراً بأن المشروع “يهدف لتوحيد سوريا ولمّ الشمل بمجتمعها المصهور في بوتقة واحدة”.

وأشار علو في معرض حديثه إلى أن معظم مكونات الشعب السوري تلعب دورها في هذا المشروع “هذا المشروع يضم كافة المكونات والكل له دور في المشروع”.

بعدها قرأ الوثيقة السياسية للمشروع ،عضو المجلس التأسيسي للفيدرالية حامد رستم

ورداً على أسئلة الحضور المتعلقة بمركزية الدولة والنظام العسكري في ظل الفيدرالية، أجاب رضا علو “نحن جاهزون للنقاش مع أي طرف سوري، إن كانت المعارضة او النظام السوري، نحن نهدف لدمقرطة 3سوريا، نحن نرفض الدولة المركزية ونحاول بشتى السبل دمقرطة سوريا”.

وعن النظام العسكري اعتبر علو ان الوقت المبكر للخوض في هذه القضايا” بصدد النظام العسكري، فهذا الامر لم يحن الوقت للحديث عنه ، قلنا إننا نهدف لدمقرطة كل سوريا، وإن شمل المشروع كل سوريا، فبالطبع سيكون هناك جيش وطني وسيكون هناك خدمة إلزامية”.

وانتهى الاجتماع بتوزيع وثيقة العقد الاجتماعي لمشروع فيدرالية شمال سوريا على الحضور

موباتا

وفي سياق متصل عقد اجتماع لأهالي ناحية موباتا ، في أكاديمية مزبوتاميا

وحضر الاجتماع العشرات من الأهالي، وأعضاء الكومينات في مركز الناحية وقراها

وخلال الاجتماع، قرأت عضوة الهيئة التنفيذية لمجلس الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا روهلات عارف الوثيقة السياسية لسوريا المستقبل، وأشارت”الفدرالية الديمقراطية هو النظام الأمثل لمعالجة القضايا التاريخية والاجتماعية والقومية في سوريا، منوهة بأن المشروع الفدرالي “يعتمد على مفهوم جغرافي لا مركزية فيه”.2

ولفتت روهلات إلى دور المرأة والشبيبة في الفيدرالية” النظام الفدرالي الديمقراطي التوافقي سيتشكل من كافة شرائح الشعب و تنظيماتها ومؤسساتها الديمقراطية ، وفي مقدمتهم المرأة والشبيبة، وهذا العقد مبني على قيم الحضارة الديمقراطية، مضيفةً، “الكومينات والمجالس هي أساس للفدرالية”.

وأوضحت روهلات بأن المشروع الفدرالي هو جزء لا يتجزأ من وحدة الأراضي السورية، وهي لكافة أبناء الشعب السوري.

مكتب الاعلامي للمجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الفدرالي شمال سوريا

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*