الرئيسية / الأخبار /  ‘تاريخ جديد للمرأة في الفيدرالية الديمقراطية’

 ‘تاريخ جديد للمرأة في الفيدرالية الديمقراطية’

 

أشارت عضوة المجلس التأسيسي للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا في مقاطعة عفرين، فضيلة محمد إن وثيقة العقد الاجتماعي للفدرالية الديمقراطية بداية جديدة لدور المرأة في قيادة المجتمع وفق مبادئ حرية المرأة.

والتقت وكالة أنباء هاوار مع عضوة المجلس التأسيسي للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا فضيلة محمد، حول دور المرأة ومبدأ قضية حرية المرأة ضمن الفدرالية الديمقراطية.

وأعادت فضيلة محمد في بداية حديثها موعد اجتماع الفيدرالية الديمقراطية إلى الأذهان وقالت “عقد في منتصف شهر كانون الثاني من عام 2016 اجتماع لأعضاء المجلس التأسيسي للفيدرالية الديمقراطية في مدينة رميلان بمقاطعة جزيرة، وناقشت كافة مكونات وأبناء شمال سوريا مشروع الفيدرالية الديمقراطية وأقروا وثيقة العقد الاجتماعي”.

ولفتت فضيلة بأن الأساس في وثيقة العقد الاجتماعي هو إعطاء حق للمرأة بالتساوي مع الرجل، في الرئاسة المشتركة، وقالت “إن للمرأة دور هاماً.

فوثيقة العقد الاجتماعي للفدرالية الديمقراطية بداية جديدة لدور المرأة في قيادة المجتمع وفق مبادئ حرية المرأة”.

وأكدت فضيلة أنهم عندما يتحدثون عن الفدرالية في وثيقة العقد الاجتماعي فهذا يعني الحصر في شمال سوريا فقط، إنما يعني الوصول إلى كافة نساء سوريا.

ونوهت فضيلة إلى إنه تم تشكيل لجنة لمتابعة الانتخابات في كل من المقاطعات الثلاثة، مناطق الشهباء ومنبج، وسيتم من خلالها دارسة وثيقة العقد مع الأحزاب، المثقفين، والأهالي من كافة المكونات، وأكدت إنه سيتم البدء بالانتخابات في الوقت القريب.

وفي ختام حديثها قالت عضوة المجلس التأسيسي للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا فضيلة محمد بأن الفيدرالية هي الحل الأمثل لحل الأزمة السورية كونها تحتضن المجتمع السوري دون تفرقة، وللمرأة دور ريادي في الوثيقة لذا توحد المرأة السورية يعتبر هاماً.

مكتب الاعلامي للمجلس التأسيسي لنظام الاتحادي الفدرالي الديمقراطي شمال سوريا

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*