الرئيسية / الأخبار / المجلس الفدرالي والقوات الخاصة: أمن المنطقة خير برهان لنجاح المشروع الديمقراطي 

المجلس الفدرالي والقوات الخاصة: أمن المنطقة خير برهان لنجاح المشروع الديمقراطي 

عقدت الرئاسة المشتركة للمجلس الفدرالي الديمقراطي لشمال سوريا اليوم الثلاثاء الـ 244 كانون الثاني/يناير, اجتماعاً موسعاً للقوات الخاصة “H.A.T” التابعة لقوى الأمن الداخلي ” الآساييش”, و شرح آلية ومضمون العقد الذي تمخض عنه الاجتماع الأخير للمجلس.

حيث بدء الاجتماع الذي حضره كل من الرئاسة المشتركة مت16114595_1839779202969483_2812220811210425918_nمثلاً “بهدية يوسف ومنصور السلوم”, بالإضافة للقيادية في قوات الآساييش “نوجان قامشلو” والقائد العام للقوات الخاصة “باران قامشلو”, بدقيقة صمت على أرواح الشهداء, ومن ثم إعطاء صورة مصغرة للمحادثات الدولية والسياسة للواقع الحالي, وشرح المواد والقرارات التي اُستخلصت في مدينة الرميلان.

ونوهت الرئيسة المشتركة للمجلس الفدرالي لشمال سوريا “هدية يوسف” على أن التفوق في الحلبة السياسية والدبلوماسية وملئ الهوامش كان نتاج المنظور والإيجابيات الملموسة التي حصدتها القوى الأمنية ومتمثلاً بشكل مباشر بالآساييش والفصائل العسكرية كقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب, وأمن المنطقة خير برهان لنجاح المشروع الديمقراطي

هذا وقد أكدت قوى الآساييش والقوات الخاصة في كلمة مشتركة ومضمون شامل, أن المستجدات على أرض الواقع دعت بهم إلى تأسيس قوى وفصائل أمنية حصينة للمنطقة, مشكلةً منبراً للحماية الأمنية, وأخر حربياً ضد الإ16194890_1839779026302834_8607014475635506602_nرهاب وحقنة بترياق المقاومة وشل الأطراف المعادية

وفي ختام الاجتماع, أوضح الرئيس المشترك للمجلس الفدرالي “منصور السلوم” أن للقوا
ت الأمنية دور عملي وفعلي في تثبيت منهج أمني, ومسعى للمكونات لتحقيق الديمقراطية والحرية, كونها السياج الذي يخشى الكثيرين الاقتراب منه

مكتب الإعلامي للمجلس التأسيسي للنظام الفدرالي الديمقراطي شمال سوريا

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*