الرئيسية / البيانات / المجلس التأسيسي “للنظام الفدرالي” يكشف نتائج نشاطات شهر نيسان. بمقاطعة عفرين ومناطق الشهباء.

المجلس التأسيسي “للنظام الفدرالي” يكشف نتائج نشاطات شهر نيسان. بمقاطعة عفرين ومناطق الشهباء.

عقد المجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا-شمال سوريا في مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء مؤتمراً صحفياً اليوم في صالة جين في مركز المقاطعة حضره كافة أعضاء المجلس وعدد من مندوبي وسائل الإعلام.

واستهل المؤتمر الصحفي بقراءة بيان المجلس التأسيسي في عفرين ومناطق الشهباء، البيان الذي قرأه عضو المجلس حنيف يوسف تضمن أعداد ونتائج الاجتماعات التي عقدتها لجان المجلس خلال شهر نيسان الجاري.

وجاء في البيان “بتاريخ 12/4/2016 عقد الاجتماع الأول بحضور اغلب الأعضاء من مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء خلال هذا الاجتماع تم مناقشة وثيقة النظام الاتحادي الديمقراطي في روج آفا–شمال سوريا والبيان الختامي الصادر عن المجلس التأسيسي للنظام الفيدرالي، وتقرر عقد الاجتماعات الجماهيرية وأخذ آراء واقتراحات الشعب لتحضير مسودة العقد الاجتماعي”.

وبحسب البيان شكل المجلس 3 مجموعات بالإضافة إلى اللجنة الدبلوماسية لعقد اجتماعات جماهيرية، وعقدت اللجان خلال الشهر المنصرم 25 اجتماعاً في مركز مقاطعة عفرين ونواحيها بالإضافة على اجتماعات خاصة لأعضاء المؤسسات مثل (الجمارك، الاسايش، المجتمع المدني، المجلس التشريعي، المجلس التنفيذي، الإعلام ومؤسسة العلم والتنوير). كما نظمت اللجان ندوات ومحاضرات إلى جانب تنظيم زيارات لمقرات الأحزاب السياسية. بغية الاستماع إلى آرائهم وتدوين ملاحظاتهم ومقترحاتهم.

أما في مناطق الشهباء فعقدت 9 اجتماعات في قرية كفر ناصح المحررة، في قرية كفر نايا بحضور مثقفين ووجهاء العوائل، للمهاجرين من أبناء مناطق الشهباء في قرية براد، وجهاء مدينة إعزاز، النازحين في قرية دير جمال من أبناء قرية تل رفعت المحررة. بالإضافة إلى النازحين من مناطق الشهباء إلى مقاطعة عفرين. وعقدت ندوة موسعة لأهالي مراش وعين دقنة وكفر خاشر في قرية أناب، إلى جانب زيارة القرى والمناطق التي حررت من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

كما التقت اللجان مع بعض الشخصيات المرموقة والمثقفين من مناطق حارم، إدلب، سرمدا، سملى، وجبل الأكراد من الساحل السوري.

وناشد المجلس في ختام بيانه “جميع المكونات الفئات المجتمعية والوجهاء والشخصيات الاعتبارية وذوي الضمائر الحية من مثقفين والقادة العسكريين الشرفاء ندعو المرأة الممثلة للحياة الحرة والشبيبة للقيام بالتنظيم والانضمام إلى مشروعنا الإنساني الذي يضمن وحدة الأراضي السورية والحرية والمساواة والمشاركة المتساوية لجميع المكونات المجتمعية في اتخاذ القرارات التي تخص المجتمع وفق نظام فيدرالي إلى اجتماعي اختياري تشاركي ديمقراطي”.

ومن ثم استمع أعضاء المجلس إلى أسئلة مندوبي الإعلام. والتي تمحورت حول استجابة الأهالي وموقفهم من مشروع النظام الفدرالي، ومدى الاستفادة من تجارب الإدارة الذاتية.

أعضاء المجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي جمال علو وروهلات عارف قالو في إجاباتهم على أسئلة الصحفيين إن الاجتماعات شهدت إقبالاً وسعاً من الأهالي وإن الأهالي أبدوا تجاوباً مع المشروع كما أغنوا المشروع بآرائهم ومقترحاتهم. وقال أيضاً إنهم يستفيدون تجارب الإدارة الذاتية بهدف تلافي الأخطاء والنواقص أثناء تطبيق النظام الفدرالي.

وفي تصريح خاص لوكالة أنباء هاوار قالت عضو مجلس التأسيسي للنظام الفدرالي روهلات عارف “نستفيد من تجارب الدول التي طبقت النظام الفدرالي، كما أننا نتواصل مع وجهاء ومسؤولين من محافظات إدلب واللاذقية بهدف طرح المشروع”.

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*