الرئيسية / الأخبار / PDKS يتسائل: هل تتواصلون مع الأحزاب السورية للتعريف بالنظام الاتحادي.

PDKS يتسائل: هل تتواصلون مع الأحزاب السورية للتعريف بالنظام الاتحادي.

زار أعضاء من لجنة العلاقات الدبلوماسية في المجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا– سوريا، بمقاطعة عفرين مقر الحزب الديمقراطي الكردي السوري بهدف الحديث عن مشروع النظام الاتحادي الديمقراطي المطروح.

وضمت اللجنة كلاً من “شريف جمو، هيفين حسين، بشير مصطفى، رحيمة دادو، روكن ابراهيم”، واستقبلوا في مقر الحزب الديمقراطي الكردي السوري من قبل الإداريين في الحزب رمزي شيخ موس ومحمد وليد.

وخلال زيارة تحدث عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية للمجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا- شمال سوريا، بمقاطعة عفرين بشير مصطفى وأشار في حديثه بأن مشروع النظام الاتحادي هو المشروح الوحيد لبناء سورية ديمقراطية، مؤكداً أن المشروع بعيد كل البعد عن القومية والمركزية كونه مجرب في العديد من الدول مثل أمريكا ودول الخليج وغيرها من دول العالم، موضحاً أن هناك فروقات في المشروع المطروح في روج آفا وشمال سوريا عما هو مطبق في تلك الدول كونه يراعي تعدد المكونات وثقافتهم ويأخذ قوته من المجالس والكومينات.

وأشار بشير أن بعض الأطراف تروج بأن هذا المشروع هو تقسمٌ لسوريا وخاصة النظام ومعارضة الرياض كون النظام البعثي يريد استرجاع حكمه القومي والطائفي والمعارضة كذلك لذلك يق13103437_205211173204219_6574039710335004020_nفان ضد المشروع الذي يضمن حقوق جميع مكونات الشعب السوري.

ومن جانبه قال الإداري في الحزب الديمقراطي الكردي السوري رمزي شيخ موس بأنهم يدعمون ويساندون هذا المشروع خاصة بعد نجاح تجربة الإدارة الذاتية، وأشار أن من لا يقبلون هذا المشروع لا يريدون الديمقراطية لسوريا ونيل جميع المكونات لحقوقها.

وتسائل الإداريان في الحزب الديمقراطي الكردي السوري رمزي شيخ موس ومحمد وليد فيما إذا المجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي وأعضاء هيئته التنظيمية يتواصلون مع بقية المكونات والشخصيات السورية لإطلاعهم على المشروع.

وتمت الإجابة عليه من قبل أعضاء اللجنة الدبلوماسية بالقول “نعم، يتم التواصل مع الشخصيات السورية والأحزاب الأخرى من أجل تعريفهم بالمشروع”، وأشاروا أنهم يحتاجون المزيد من الوقت للتواصل مع كافة المكونات السورية.

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*