الرئيسية / الأخبار / شيخ آلي: يجب تعريف النظام الاتحادي في المناطق العربية.

شيخ آلي: يجب تعريف النظام الاتحادي في المناطق العربية.

تستمر لجان الهيئة التنظيمية للمجلس التأسيسي للنظام الاتحادي لروج آفا – شمال سوريا، في مقاطعة عفرين باللقاء مع الأحزاب السياسية والفعاليات المختلفة وشرح مفهوم النظام الاتحادي الديمقراطي، وفي هذا السياق زار أعضاء لجنة العلاقات الدبلوماسية في الهيئة التنظيمية للمجلس مقر حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سورية ‘‘يكيتي‘‘ وذلك للاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم حول مشروع النظام الاتحادي.

وضمت اللجنة كلاً من ‘‘شريف جمو، هيفين حسين، بشير مصطفى، رحيمة دادو،MANSIT3-620x364 روكن ابراهيم‘‘ واستقبل أعضاء اللجنة من قبل سكرتير الحزب محي الدين شيخ آلي والإداري في الحزب رشيد شعبان بمقر الحزب وخلال الزيارة تحدثت عضوة لجنة العلاقات الدبلوماسية في الهيئة التنظيمية للمجلس هيفين حسين عن هدف الزيارة وأشارت أن الهدف هو شرح هذا المفهوم والاستماع إلى آراء ومقترحات الحزب لإغناء المشروع المطروح من قبل المجلس التأسيسي.ومن جهته تطرق عضو اللجنة بشير مصطفى بأن بعض الأطراف التي تسمي نفسها بالمعارضة وكذلك النظام السوري وبعض الدول الداعمة للإرهاب التي لها أهداف في المنطقة تدّعي بأن هذا المشروع هو لتقسيم سوريا ولا يحافظ على وحدة أرضيها ولكن عكس تماماً هذا المشروع طرحته مكونات الشعب السوري وهو يحافظ على وحدة الأراضي السورية.

ومن جانبه قال سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ‘‘يكيتي‘‘ محي الدين شيخ آلي بأنه يجب على اللجنة توسيع نطاقها في المنطقة والوصول إلى المناطق العربية لتعريف وشرح مفهوم اللامركزية. خاصة هنالك تخوف من هذا المشروع نظراً لعدم فهم معنى النظام الاتحادي الديمقراطي. وأكد أيضاً على ضرورة تعريف النظام الاتحادي الديمقراطي أكثر من خلال الوسائل الإعلامية وذلك بإعداد الأخبار والبرامج عن المشروع.

وأكد أعضاء اللجنة الدبلوماسية في المجلس التأسيسي بأن هنالك علاقات وتواصل مع المكون العربي في المناطق الأخرى لتعريفهم بهذا المشروع وأشاروا أن العلاقات تتطور حتى الوصول إلى أكبر قدر وفي السياق ذاته، اجتمعت لجنة الفعاليات الشعبية في المجلس مع صحفيين وأعضاء مؤسسة العلم والف كر الحر في مقاطعة عفEFRIN-FEDILE-MIHEMED-300x169رين، وفي بداية الاجتماع تمت قراءة مسودة مشروع النظام الاتحادي الديمقراطي من قبل عضو اللجنة إبراهيم رشو.

ثم شرحت عضوة اللجنة فضيلة محمد بشكل مفصل مضمون مسودة مشروع النظام الاتحادي للحضور. مشيرة خلال حديثها إلى أن الشعوب القاطنة في منطقة الشرق الأوسط كانت تتعايش بسلام حتى قبل ظهور مفهوم الدولة القومية مع قدوم الدول الأوروبية المهيمنة على الشرق الأوسط.

وأكدت فضيلة أن هذا المشروع يهدف إلى تنظيم الشعب وحماية حقوقه وفق سبل ومفاهيم ديمقراطية يختارها الشعب.

وبعدها طرح الحضور الأسئلة حول مسودة المشروع تضمنت “هل الإدارة الذاتية ستُحل في حال تطبيق النظام الاتحادي الديمقراطي، هل سيطبق المشروع على أساس جغرافي أم قومي، وبالنسبة لغنى أراضي روج آفا بالثروات الباطنية، ماذا سيكون مصير هذه الثروات، كيف ستوزع، وفي حال وجود نظام أفضل من هذا النظام ما الذي سيحدث؟”.وأجابت عضوة اللجنة روهلات عارف على أسئلة الحضور وقالت “نود أن نجعل من هذا المشروع مشروعاً سوريا قابلاً للتوسيع، وبالنسبة إلى الثروات الباطنية في النظام الاتحادي سيتم توزيعها بشكل متساو على جميع أبناء الشعب السوري، في حال وجود أي نظام أفضل من النظام الاتحادي سيتم قبلوه وتطبيقه”.

وفي نهاية اللقاء طرح صحفيين وأعضاء مؤسسة العلم والفكر الحر في مقاطعة عفرين، اقتراحاً بضرورة توسيع عمل اللجنة الدبلوماسية بشكل أسرع والتواصل مع المكونات القاطنة في ريفي إدلب وحلب

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*