الرئيسية / الفعاليات / المواطنون يستفسرون عن إمكانية توسيع نطاق النظام الاتحادي.

المواطنون يستفسرون عن إمكانية توسيع نطاق النظام الاتحادي.

في اطار سلسلة الاجتماعات التي تعقد في مدن ومناطق روج آفا بغية التعريف بالنظام الاتحادي الديمقراطي للأهالي والنظر في الاقتراحات التي تقدمها الشرائح الاجتماعية،عقدت لجنة الفعاليات الشعبية في الهيئة التنظيمية للمجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي في روج آفا – شمال سوريا اجتماعاً لأهالي وأعضاء وعضوات المؤسسات المدنية في ناحية جندريسه بمقاطعة عفرين.

الاجتماع الذي عقد في مركز الناحية وحضره عدد من رجال الدين بدأ بدقيقة صمت،ثم تحدثت عضوة لجنة الفعاليات الشعبية التابعة للهيئة التنظيمية للمجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي روج آفا – شمال سوريا روجهلات تكوشر،عن النظام الاتحادي وبعض مزاياه”النظام الاتحادي يمنح جميع المكونات والأديان حرية في ممارسة طقوسها وعاداتها وتقاليدها،كما يتيح النظام لكافة المكونات التحدث بلغاتها وتعلم لغات المكونات الأخرى بعكس النظم المركزية والشمولية التي تفرض على المكونات مبدأ اللغة الواحدة والقومية الواحدة فيما يكون مصير اللغات والقوميات الأخرى التي لا تعترف بها الأنظمة الدكتاتورية الهلاك.

تكوشر أكدت أيضاً أن النظام الاتحادي الديمقراطي”جاء لتوحيد صفوف الشعب بك13076869_205207706537899_6679795219640945073_nل مكوناته وأطيافه، وتحقيق العيش المشترك وتقبل كل الأطراف والأديان واللغات والمكونات على أرضه”.

وبعد الشرح المقتضب للنظام الاتحادي بدأ الحاضرون بطرح استفساراتهم حول “إن كان لجميع الأحزاب دور ضمن النظام الفيدرالي ودورها؟، هل سيكون للنظام الاتحادي الديمقراطي تأثير على باقي مناطق سوريا لينضموا هم أيضا إلى النظام الاتحادي… وهل ستكون خطوة لوقف نزيف الدم في سوريا؟ وما هودور الكومينات في النظام؟”.

عضوة لجنة الفعاليات الشعبية التابعة للهيئة التنظيمية للمجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي روج آفا – شمال سوريا أجابت على اسئلة الحضور”يحق لجميع الأحزاب الانضمام للنظام الاتحادي بعد تغيير سياستها تجاه الشعب الكردي وكافة شعوب المنطقة والابتعاد عن العمل في سبيل تحقيق مصالحها الشخصية أو إرضاء الدول المعادية لشعوب المنطقة، وانضمام كافة أحزاب والأطراف والمكونات للنظام الاتحادي الديمقراطي سيكون من شأنه أن يكون سببا في توسيع نطاق النظام الاتحادي لأبعد من روج آفا وشمال سوريا، أو ربما يشمل عموم سوريا وبذلك يكون وقفا لنزيف الدم في سوريا،وستلعب الكومينات دورا بارزا في النظام، فهو على شل كومين واسع يضم طيفاً واسعاً من مكونات المنطقة”.

عن fedrasyonrojava

شاهد أيضاً

فوزة يوسف : ما زال الخطر قائماً

  دار الحديث عن اتفاق على ثلاثة مواد بين الوفدين الأمريكي والتركي حول ما تسمى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*